مجلة نور

عالمك الافتراضي المفضل

امرأة تطلق النار في مقر شركة يوتيوب في أمريكا…تعرفون لماذا ؟؟٩

img

أعلنت الشرطة الأميركية إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل برصاص امرأة أطلقت النار في حرم المقر الرئيسي لشركة (يوتيوب) في ولاية كاليفورنيا ثم انتحرت.

وأفادت الشرطة الأمريكية عصر (الأربعاء) أن امرأة فتحت النار على المقر الرئيسي لشركة (يوتيوب) في سان برونو قرب سان فرانسيسكو، مما أدى إلى هرب الموظفين إلى الشوارع، وأوقعت ثلاث إصابات نقلت إلى مستشفى قريب، قبل أن تطلق المرأة النار على نفسها.

وكانت الشرطة قالت في وقت سابق على موقع (تويتر) “نتعامل مع مسلح طليق. الرجاء البقاء بعيدا عن شيري أفينيو وباي هيل” حيث يقع مقر (يوتيوب) في سان برونو بولاية كاليفورنيا.

ونقلت شبكة (سي إن إن) الأمريكية للتلفزيون عن مصدر لم تكشفه أن “امرأة تسللت وقت الغداء وأطلقت النار على ما يبدو على شخص بعينه”، مؤكدا أن ما حصل ليس إطلاق نار يستهدف عددا كبيرا من الأشخاص. وأضاف أن إطلاق النار حصل في “باحة داخلية” يتناول فيها الموظفون طعام الغداء في العادة.

وبحسب شبكة (فوكس نيوز) للتلفزيون هناك “العديد من المصابين نقلوا إلى المستشفى”.

من جانبها، أشارت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) إلى أن منفذة الهجوم، التي انتحرت عقب إطلاق النار مباشرة، اسمها (نسيم أقدم)، وتبلغ من العمر 39 عاما، وكانت ناشطة في مجال حقوق الحيوانات.

وأوضحت أن المحققين يعتقدون أن امرأة في الثلاثينات من العمر اقتربت من فناء وساحة مخصصة لتناول الطعام في الهواء الطلق وقت تناول الغداء تقريبا، وبدأت في إطلاق النار قبل دخول المبنى.

وتحقق الشرطة الأميركية في دوافع الهجوم، فيما تقول مؤشرات أولية إن السبب ربما كان له علاقة بمقاطع فيديو على موقع إلكتروني، فشلت منفذة الهجوم فيما يبدو في ترويجها، واتهمت (يوتيوب) بحجبها.

من جانبه قال موقع (ميل أون لاين) إن المهاجمة (إيرانية الأصل)، وقد احتجت عبر الإنترنت على سياسات الشركة الجديدة و”فرض رقابة على مقاطع الفيديو الخاصة بها وعدم الدفع لها”، وذلك قبل عمليةإطلاق النار